عنوان البرنامج او الصفحة

سجل في هذه الدورة
 -
3600 $

آليات التفكير والتخطيط الإستراتيجي للقيادات العليا في إستشراف المستقبل

 

التفكير الإستراتيجي هو الطريقة الأكثر ثراءً وإبداعاً لكيفية التعامل مع القضايا والفرص الرئيسية التي تواجه المؤسسة بحيث ينتقل هذا النوع من التفكير بأصحابه من النظر إلى المؤسسة على أنها مجموعة أجزاء لا رابط بينها إلى رؤية المؤسسة كوحدة متكاملة، أي أنه إنتقال من فكر يعتمد على الأهداف والوسائل إلى إطار منهجي يتجه نحو المستقبل ويتسم بالإرتقاء.

لكن  ... ماهو الفرق بين التفكير الإستراتيجي والتخطيط الإستراتيجي  ودور كلاً منهما في إستراف المسقبل؟ 

وماذا يعني أن يكون لدينا في المؤسسة قيادة تفكر إستراتيجياً في مقابل القيادة التي تنشغل بتصريف العاجل من الأمور؟

وماهي مواصفات تلك القيادة؟

وأخيراً ... هل يجب أن تقتصر مهمة التفكير الإستراتيجي في المؤسسة على من يشغلون المناصب العليا فيها؟ أم أننا يمكننا إنشاء فريق خاص ( من داخل وخارج المؤسسة ) للمشاركة في هذه المهمة.

مثل هذه التساؤلات وغيرها ، هي ما نحاول إثارة الحوار حولها في هذه الورشة ، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تعريف المشاركين بالمفاهيم الحديثة المرتبطة بالتفكير والتخطيط الإستراتيجي ، وبالأدوات والمعوقات التي قد تواجههم ، وكيفية التغلب عليها في الواقع العملي.

الهدف العام للورشة

تهدف هذه الورشة المتقدمة لتعريف المشاركين بالمفاهيم الحديثة المرتبطة بالتفكير والتخطيط الإستراتيجي الإستشرافي بالمؤسسات، والتعرف على أدوات التفكير الإستراتيجي والمعوقات التي تواجهها وطرق التغلب عليها، والتعرف على تصميم النظم المتكاملة لإستشراف المستقبل، وتحليل البيئة الداخلية والخارجية وتحديد الفرص المتاحة والتهديدات المحتملة، كما تتطرق إلى آليات تحويل الأفكار إلى خطط عمل داخل المؤسسة.

أهمية هذه الورشة للمتدرب

  • التعرف على المفاهيم الحديثة المرتبطة بالتفكير والتخطيط الإستراتيجي.
  • التعرف على أدوات التفكير الإستراتيجي الإستشرافي ومعوقاتها وطرق التغلب عليها.
  • التدرب على تصميم النظم المتكاملة للتخطيط الإستراتيجي بالمؤسسة.
  • التدرب على تحليل البيئة الداخلية والخارجية وتحديد الفرص المتاحة والتهديدات المحتملة للمؤسسة، وإتخاذ القرارات الإستراتيجية للمؤسسة.
  • التعرف على طرق ترجمة الأهداف إلى خطط عمل فعالة في تحقيق أهداف ورسالة المؤسسة.

المحاور الرئيسية للورشة

المفاهيم الإستراتيجية بالمؤسسة

  • التفكير والتخطيط الإستراتيجي .
  • التغيير الإستراتيجي.
  • الإدارة الإستراتيجية.

التفكير الإستراتيجي ودور الرؤية في ذلك:

  • مفهوم التفكير الإستراتيجي .
  • مواصفات القائد والمفكر الإستراتيجي.
  • هل التفكير الإستراتيجي هو التخطيط الإستراتيجي؟
  • مفهوم الرؤية وعلاقتها بالتفكير الإستراتيجي .
  • أغراض التفكير الإستراتيجي.
  • الخطوات العشرة للتفكير الإستراتيجي.

خطوات التفكير الإستراتيجي ودور الرؤية:

  • مفهوم الرؤية وعلاقتها بالتفكير الإستراتيجي الإستشرافي.
  • مواصفات القائد الإستراتيجي صاحب الرؤية.
  • أغراض التفكير الإستراتيجي وتمييزها عن أغراض التفكير الأخرى.
  • الخطوات العشرة للتفكير الإستراتيجي.

أدوار يلعبها القائد في تجسيد نتائج التفكير الإستراتيجي في المؤسسة:

  • إستشراف المستقبل.
  • إتخاذ القرارات الإستراتيجية.
  • تحفيز العاملين.
  • مراقبة الثقافة العامة للمنظمة.
  • تجسيد نتائج التفكير الإستراتيجي في القائد.

أساسيات التفكير والتخطيط الإستراتيجي.

  • التغيرات البيئية للتخطيط الإستراتيجي
  • تطورات إستراتيجيات الإدارة في مواجهة المستقبل.
  • هل تتبع المؤسسة منهجاً متكاملاً للتخطيط؟
  • كيف تتم عملية تحليل البيئة الداخلية والخارجية.
  • تحليل البيئة الخارجية لإكتشاف الفرص والتهديدات.
  • أهم العناصر المحددة للأداء.
  • أهم معايير قياس الأداء.
  • طرق عمل قوائم المراجعة الإدارية .
  • طرق تحديد وتحليل مواطن القوة والضعف.

طرق تحديد الإتجاه الإستراتيجي العام للمؤسسة (التحليل الرباعي) .

  • الهدف من التحليل .
  • مصفوفة تحليل البيئة الداخلية والخارجية.
  • التحليل الرباعي .
  • توقعات أصحاب المصالح.
  • تصميم شبكة الأهداف.

دليل تحويل الأفكار إلى خطط عمل.

  • رسالة المنظمة.
  • تحديد العوامل المحددة للأداء.
  • الأهداف الطويلة الأجل ( الإستراتيجية ).
  • الأهداف متوسطة المدى ( التكتيكية ).
  • الأهداف قصيرة الأجل ( التكتيكية ) .
  • تحديد مؤشرات الأداء.
  • تحديد متطلبات تنفيذ المهام.
  • الجدولة وتوزيع المهام والمسؤوليات.
  • تحديد المشكلات المحتملة وسبل علاجها.