عنوان البرنامج او الصفحة

سجل في هذه الدورة
 -

متطلبات تطبيق الجودة الشاملة في الوحدات والأقسام الداخلية لكليات الجامعات

يقدم بإعتماد من الجمعية الأوروبية للتدريب والتطوير العلمي - فينّا

 

 

 

الهدف العام:

يهدف هذاالبرنامج إلى تنمية معارف ومهارات وإتجاهات المشاركين من القيادات الجامعية وأعضاءهيئة التدريس ومعاونيهم  والإداريين بمفهوم ومتطلبات تطبيق الجودة الشاملة في الوحدات والأقسام الداخلية لكليات الجامعات الناشئة.

 

الأهداف المحدَّدة   Objectives:

بعد الإنتهاء من هذا البرنامج يصبح المشاركون قادرين على:

·         تفهم دعم وتأييد الإدارة العليا للكلية لبرنامج إدارة الجودة الشاملة  .

·         تهيئة مناخ العمل وثقافة المنظمة داخل الكلية.

·         التوجه بالعميل (الأطراف أصحاب المصلحة)،وتعميق فكرة أن أصحاب المصلحة.

·         قياس الأداء والإنتاجية وعناصرالجودة.

·         الإدارة الجيدة للموارد البشرية في الكلية.

·         وضع خطط التعليم والتدريب المستمرلكافة العاملين.

·         تبني أنماط قيادية ملائمة لفلسفة إدارة الجودة الشاملة.

·         فهم أهمية المشاركة الشاملة من جانب جميع العاملين.

·         إنشاء نظام معلومات لإدارة الجودة الشاملة.

·         صياغة إستراتيجية لتطبيق فلسفة الجودة الشاملة.

 

مدةالبرنامج:

٥أيام تدريب.

 

محتوى البرنامج Content:

الوحدة  الأولى:

·         دعم وتأييد الإدارة العليا للكلية لبرنامج إدارة الجودة الشاملة.

·         الدعم والتأكيد المستمر لمدخل إدارة الجودة الشاملة.

·         الإعلان بتطبيق هذا المدخل أمام جميع العاملين، والإلتزام بالخطط والبرامج على كافة المستويات.

·         تخصيص الموارد المادية والبشرية اللازمة لنجاح التطبيق.

·         تحديد السلطات والمسؤوليات، وعمل التنسيق اللازم.

 

الوحدة الثانية:

·         تهيئة مناخ العمل وثقافة المنظمة داخل الكلية.

·         تعاون جميع العاملين، وإلتزامهم.

·         التقليل من مقاومتهم للتغيير.

·         نشرالوعي، وتثقيف العاملين بمفاهيم ومبادئ الجودة.

·         خلق شخصية الجودة الشاملة داخل الكلية.

·         التخلص من الشعور بالخوف، وتنمية الإحساس بالمسؤولية.

·         تشجيع العمل الجماعي من خلال فرق العمل، وحلقات الجودة.

·         تبني فكرة التقويم الذاتي.

·         النظر للأخطاء كفرص للتحسين.

 

الوحدةالثالثة:

·         التوجه بالعميل )الأطراف أصحاب المصلحة)، وتعميق فكرة أن أصحاب المصلحة يشاركون في إدارة الكلية.

·         الطلاب أول الأطراف، ومحوركل جهود الكلية.

·         إخلق الرؤية التي تحافظ على العميل.

·         إملأ أذنيك بكلام العميل وصوته.

·         تعلَّم من المؤسسات الناجحة.

·         إدعم حرية خدمة العملاء من جانب العاملين بالكلية.

·         القياس.. القياس.. القياس.. لرأي العميل في الجودة.

·         حطِّم كل معوقات كسب رضاء العميل.

·         حوِّل الأقوال إلى أعمال وأفعال.

 

الوحدةالرابعة:

·         قياس الأداء والإنتاجية وعناصرالجودة.

·         توفير نظام دقيق للقياس يعتمد على إستخدام الأساليب الإحصائية المناسبة.

·         تدريب جميع العاملين على إستخدام التحليلات الإحصائية البسيطة.

·         تحديد الأوقات اللازمة للإنجاز والإلتزام بها.

·         التفاوت في مستويات الجودة ضمن الحدود المقبولة.

 

الوحدةالخامسة:

·         الإدارة الجيدة للموارد البشرية في الكلية.

·         الإهتمام بالموارد البشرية من خلال الإدارة الحديثة لها.

·         التطوير والإرتقاء بنظام الإختيار والتعيين.

·         نظم تقييم الأداء للموارد البشرية.

·         برامج التدريب والتحفيز للموارد البشرية.

·         فرق العمل ذاتية الإدارة.

·         إعادة وصف الوظائف وتطويرها.

·         القياس الدوري لمستويات الرضا الوظيفي.

 

الوحدة السادسة:

·         التعليم والتدريب المستمر لكافة العاملين.

·         قيادة عملية التحسين المستمر.

·         المفاهيم العامة لإدارة الجودة الشاملة، وأدواتها وأساليبها.

·         بناء فرق العمل والإجتماعات، واللقاءات، وإدارتها بفاعلية.

·         الإتصال الفعَّال.

·         المهارات الأساسية لحل المشكلات، وأدواتها.

·         توليد الأفكار ،والإقتراحات الفعالة.

·         تحليل التكلفة والعائد.

·         مفهوم التميزالتنافسي.

·         المشاركة، وتفويض السلطة.

·         قياس الأداء.

·         الإبداع والإبتكار.

 

الوحدة السابعة:

تبني أنماط قيادية ملائمة لفلسفة إدارة الجودة الشاملة:

·         النمط الذي يعمل بروح الفريق.

·         النمط الذي يعمل على توفير ودعم مناخ يؤمن بالعمل الجماعي المنسق.

·         النمط الذي يحرك ويحفز العاملين من أجل الإبداع الإبتكار، والتحسين المستمر.

·         النمط الذي يكون قدوة ونموذج يحتذى.

·         النمط الذي يولي إهتماماً متوازناً بالعنصرالبشري،والتكنولوجيا، والجانب الهيكلي.

·         النمط الذي يقود عملية التحول الإستراتيجي.

·         المشاركة الشاملة من جانب جميع العاملين.

·         التخلص من الخوف بكل أشكاله.

·         إزالة الحواجز من أمام جهود تحسين الجودة والإنتاجية.

·         التعامل مع كل الأفراد كفريق واحد.

·         وجود رؤية مشتركة ومعلنة ومقبولة من كافة العاملين.

·         شراكة كافة الأطراف داخل وخارج الكلية.

 

الوحدة الثامنة:

إنشاء نظام معلومات لإدارة الجودة الشاملة:

·         نظام فعال للمعلومات يعتمد على التغذية العكسية.

·         نظام فعال للمعلومات هوالأساس في تحديد معايير الأداء بالكلية.

·         نظام فعال للمعلومات موجه بالعميل، والتحسين المستمر.

·         نظام فعال للمعلومات موجه بالإحتياجات والإلتزامات.

 

الوحدةالتاسعة:

·         إستراتيجية تطبيق فلسفة الجودة الشاملة.

·         الإعداد، وتحديد الأهداف.

·         وضع خطة وكيفية التطبيق وتحديد الموارد اللازمة.

·         التقييم، وقياس مستوى الأداء، والتحسين.