عنوان البرنامج او الصفحة

سجل في هذه الدورة
 -

مؤتمر الموارد البشرية السابع

المقدمة

في عصر الثورة الرقمية التي اجتاحت عالمنا بكل مافيه لابد لنا من مواكبتها والالتحاق بها ولابد للمؤسسات أيضا من أخذ هذه الثورة الرقمية بعين الاعتبار والاتجاه نحو رقمنة كل شئ لإظهار انفرادها و تميزها الاستراتيجي بالأسواق، ولتكون سباقة في ذلك يجب عليها البدء في ممارسة هذه الرقمنة في سياستها الداخلية من خلال( أبحاثها ،وتطورها,وتقييم ورقمنة نتائج وممارسات العمل).
وفي مؤتمرنا العربي السابع للموارد البشرية 
نحن نضع الهيكل الأصلي للشركة في إطار استراتيجي ممنهج  من خلال طرحنا لمفهوم حديث النشأة في الإدارة وهو الإدارة القائمة على النتائج والذي وبكل بساطة من خلاله ستبدأ الشركة من نقطة الانتهاء ومن النتائج الذي يهدف إليها وجود الشركة وأهدافها, وهو نهج جديد ومختلف عن ما هو متعارف عليه كمنهج الإدارة القائمة بالأهداف الذي هو منهج تقدمي تقوم به الإدارة بتحديد الأهداف وتتجه نحو تحقيقها بينما الإدارة القائمة بالنتائج هو منهج يركز على النتائج وهي بدورها التي تقود وتحدد الإدارة .
 
ويطرح المؤتمر أيضا منهج الإدارة القائمة على الكفاءات هو منهج يرتبط بكل نشاط لإدارة الموارد البشرية لأنه يربط إستراتيجية المؤسسة  بأداء الموظفين وكفاءاتهم (المهارات – اتجاهات العمل – الخبرة السلوك المميز) وغيرها والتي هي جوهر الإدارة القائمة على الكفاءات وهي التي تحدد المؤهلات التي تجعل من الموظف مميز وقادر على تحقيق ربح عالٍ للمؤسسة التي يعمل بها ويرتبط منهج الإدارة بمؤهلات الموظف ارتباطا وثيقا فتبعاً لها يتم تحديد وظيفته ومكانته بالشركة بقرار يتم اتخاذه من إدارة الموارد البشرية(التوظيف ,المسار الوظيفي , قياس الأداء, التدريب) .
وبهذا فإن منهج الإدارة القائمة على النتائج منهج  يركز بشكل كبير على النتائج ويحولها إلى رموز رقمية  لقياس أداء المؤسسة، و منهج الإدارة القائمة على النتائج  يركز على الكفاءات اللازمة لأداء أي عمل  وأيضا يتم رقمنة  جميع هذه النتائج  لرموز ليتم قياس أداء كل موظف على حدة وكلا المنهجين يعززان ارتباط وولاء الموظف للمؤسسة ويعززان  الشعور بالمحاسبة الذاتية لديه  فهو بذلك قادر على تقييم نفسه أولا. 
من هنا فإن التخطيط الاستراتيجي، لسياسة الإدارة القائمة بالنتائج ، والإدارة القائمة بالكفاءات سوف تساهم وبشكل كبير بتحقيق أهداف الشركة وتطلعاتها وزيادة عائد الشركة  من الاستثمار.

أهداف المؤتمر

  • التعرف على التخطيط الاستراتيجي لمنهجية الإدارة القائمة على النتائج والإدارة القائمة بالكفاءات
  • فهم المفهوم الجديد لمنهجية الإدارة المبنية على النتائج ومقارنتها بالمنهجيات السابقة مثل الإدارة بالأهداف
  • اكتساب المهارات اللازمة لاستقطاب وتوظيف وإعداد البرامج اللازمة للتطوير والتدريب وتعزيز الكفاءات بالإضافة لمهارات التخطيط الاستراتيجي 
  • مشاركة المؤسسات العربية بممارساتها وتجاربها الناجحة 
  • تبادل الاستفسارات و الردود مع مدراء تنفيذيين وخبراء ذو مهارة وكفاءة عالية

محاور المؤتمر 

  •  خارطة الطريق للتحول نحو مؤسسات إستراتيجية
  • قياس الأداء المؤسسي باستخدام الإدارة بالنتائج
  •  قياس الأداء الفردي المتميز باستخدام الإدارة المبنية على الجدارات

ورش عمل على هامش المؤتمر

  1. قيادة تحوَل المؤسسة لمؤسسة إستراتيجية
  2.  بناء إدارة موارد بشرية مبنية على الكفاءات
  3.  خارطة الطريق لإدارة مبنية  على النتائج بشكل فعال
  4. وضع إدارة الموارد البشرية لمعايير قياس الأداء

المشاركون في المؤتمر

  • ­ المدراء التنفيذيين
  • ­ المنظمات العامة
  • ­  الوزارات والمؤسسات الحكومية
  • ­ مدراء الموارد البشرية ­ الشركات الخاصة 
  • ­ مساعدو مدراء الموارد البشرية, ­ المصانع
  • ­ متخصصين التوظيف, ­ شركات الاستشارات الهندسية
  • ­ مدراء العمليات والأنظمة, ­ البنوك
  • ­ مدراء تطوير الأعمال, ­ المصممين
  • ­ مدراء الأداء, ­ وكالات التسويق
  • ­ الموظفين الاستراتيجيين للموارد البشرية, ­ الجامعات والمنظمات التعليمية
  • ­ مدراء التطوير والتدريب, ­ شركات قطاع الخدمات
  • ­ المستشارين, ­ شركات الاتصالات
  • ­ مدراء المشتريات والمبيعات,
  • ­ المدربين والموجهين